7.5 مليون دولار أمريكي مساهمة دنماركية لدعم انتقال العراق إلى الإستقرار والأمان والتعافي

24 July 2022

 

بغداد، كوبنهاغن، 24/تموز/2022 - تؤكد الدنمارك التزامها من جديد بدعم مشروع إصلاح قطاع الأمن في العراق هذا العام بتقديم ما يقرب من 1.6 مليون دولار أمريكي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق. وبهذا يكون مجموع ماتخطط الدنمارك للمساهمة به الى العراق حوالي 7.5 مليون دولار أمريكي تمتد حتى العام 2025.

تشمل الأنشطة المنفذة بموجب الاتفاقية تقديم الدعم لصالح مستشارية الأمن القومي في مجال صياغة وتنفيذ استراتيجية الأمن القومي. ودعم وزارة الداخلية من خلال تدريب ضباط الشرطة المحلية من القيادات الوسطى بهدف تطوير القدرات في مجال إنفاذ القانون والعدالة الجنائية والأمن؛ وتعزيز التماسك الاجتماعي من خلال برنامج التدريب المهني للمقاتلين المتطوعين السابقين الذين تم فك ارتباطهم بعد إنتهاء مهامهم في مواجهة داعش.

وذكر السفير الدنماركي لدى بغداد السيد ستيغ باولو بيراس بهذه المناسبة: "أن الدنمارك تجدد التزامها بدعم انتقال العراق إلى الاستقرار والأمن والتعافي. ويأتي دعم جهاز الشرطة المحلية في هذا الإطار من الأهمية من خلال دعم الإنتقال من العسكرة الى مفهوم الخدمة"

وقالت السيدة زينة علي أحمد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق : "من التماسك المجتمعي، ومنع التطرف العنيف، إلى الاستقرار، وإصلاح قطاع الأمن في العراق، كانت الدنمارك ولازالت داعماً رئيساً لأنشطة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق. نحن ممتنون للغاية لهذه المساهمة الإضافية والتي من شأنها دعم بناء عراق ينعم بالسلام والأمان، وتعزيز دور الأجهزة والمؤسسات الوطنية والتي يعتمد عليها المواطن العراقي بشكل متزايد.

للتواصل الإعلامي:

السيدة فاي داود، 9647901976460+ ، fay.daoud@undp.org