برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق یعزز القدرات الوطنية والمحلية على إعداد خطط العمل ونظم المتابعة والتقييم المتعلقة بالاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف

27 March 2022

بغداد ، العراق ،27 آذار/مارس  2022 – أکمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في العراق بالشراكة مع اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ استراتيجية منع التطرف العنيف في مستشارية الأمن القومي، سلسلة من ورش العمل لتعزيز قدرات أعضاء اللجنة الوطنية، واللجان الفرعية، في محافظات العراق بمجال إدارة المخاطر ونظم المتابعة والتقييم، وإعداد خطط العمل لإستراتيجية منع التطرف العنيف في العراق.

حيث عقدت في 20 آذار/ مارس ورشة عمل فنية شارك بها خبراء من وزارة التخطيط، والجهاز المركزي للإحصاء، لمناقشة محاور التشبيك ومواءمة المؤشرات بين الاستراتيجية، وخطة التنمية الوطنية وأهداف التنمية المستدامة، ومنها الهدف السادس عشر (السلام والعدل والمؤسسات القوية)، ونظم المراقبة والتقييم ذات الصلة. كما تم عقد ورشتي عمل مدة کل منهما أربعة أيام في الفترة بین 13 و 24 آذار/ مارس بهدف بناء قدرات اللجان الفرعية في كافة محافظات العراق للمساهمة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف.

يتضمن النهج المتكامل لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعمل على منع التطرف العنيف والوقاية منه وتعزيز التماسك المجتمعي في عموم العراق، دعم مستشاریة الأمن القومي ودائرة المنظمات غير الحكومية ، فضلاً عن دعم دورالقادة الدينيين في نشر الخطاب الديني المعتدل، والتصدي لخطاب الكراهية وتعزيز دور الشباب والإعلام في منع التطرف العنيف والمساهمة في بناء السلام والاستقرار في العراق.

تقول الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق زينة علي أحمد:"تركز مساهمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في منع التطرف العنيف في العراق على إحداث تغيير مستدام، عن طریق دعم الحكومة العراقیة على المستويين الوطني والمحلي، وتنفيذ التدخلات المجتمعية عبر تعزيز القدرات اللازمة لتحديد ومعالجة الأسباب الجذرية للتطرف العنيف ومنع نشوء النزاعات وتعزيز التماسك المجتمعي في العراق".

كما يقول السید علي عبدالله البديري، رئيس اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف:" إن تواجد خبراء الأمم المتحدة ووزارة التخطيط يعزز قدراتنا وسنواصل هذه الشراكة لرفع مستوى التخطيط والمتابعة وتقییم الأداء وتوسيع نطاق عملنا إلى جميع المحافظات والادارات المعنية الأخری".

يعد العمل على دعم منع التطرف العنيف في العراق جزءاً من برنامج التماسك المجتمعي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز مجتمعات اكثر قوة وسلمية و تماسكاً في العراق.

للتواصل الإعلامي:

ميريام بينيو، أخصائية اتصالات | 1982 110 790 964+