برنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة

برنامج إعادة الاستقرار الى المناطق المحررة

اسم المشروع: مرفق تمويل إعادة الاستقرار
الحالة: جاري
المدة الزمنية: 2015 – 2023
الموازنة:  1.8 مليار دولار أمريكي
المنطقة الجغرافية: 5 محافظات (الأنبار وكركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى)
أهداف التنمية المستدامة: الأهداف 3، 4، 5، 6، 8، 9، 11، 16
الشركاء: الحكومة العراقية
أحدث التقارير التقرير الفصلي لعام 2020

ملخص المشروع

في منتصف عام 2015، وبناءً على طلب من الحكومة العراقية وبدعم من التحالف الدولي ضد داعش، قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق بانشاء مشروع إعادة الاستقرار لتنفيذ الأنشطة الساعية لتحقيق الاستقرار في المناطق المتضررة من الحرب ضد داعش.

حيث كان العمل في 31 موقعاً عبر المحافظات الخمس المحررة - الأنبار وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين، ولتسع قطاعات رئيسية - الكهرباء والصحة والمياه والتعليم والصرف الصحي وسبل العيش والبلديات والطرق والجسور والتماسك المجتمعي، تركز اعمال برنامج إعادة الاستقرار على إعادة تأهيل البنى التحتية العامة وتقديم الخدمات الأساسية للمجتمعات التي تعيش في المناطق المتضررة من النزاع. ويشمل ذلك إعادة تأهيل المدارس والمستشفيات وشبكات المياه والكهرباء وتوفير فرص عمل قصيرة الأجل من خلال مخططات الأشغال العامة وإعادة تأهيل المنازل المتضررة. كما يتضمن أنشطة لدعم الحكومة في بناء مجتمعات مسالمة ومتماسكة، وبناء قدرتها على تقديم الخدمات الأساسية للمجتمعات العراقية.

عمل مشروع إعادة الاستقرار تحت إشراف الحكومة العراقية، التي تعطي الأولوية لمبادرات الاستقرار بناءً على احتياجات موقع معين. بعد عملية تحديد الأولويات هذه، ينفذ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق أعمال إعادة التأهيل. حيث يتم التعاقد على أكثر من 95٪ من هذا العمل من خلال القطاع الخاص المحلي الذي لا يقلل التكاليف فحسب، بل يضمن للشركات المحلية إعادة بناء مدنها بالايدي المحلية. يتم اختيار المقاولين من خلال عملية تقديم عطاءات تنافسية وشفافة، ويتم تطبيق تدابير صارمة لمراقبة المشروع وذلك لضمان استيفائهم للمواصفات.

من خلال مشروع إعادة الاستقرار، استطاع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق توفير 1.48 مليار دولار أمريكي من 29 شريكاً دولياً، بما في ذلك حكومة العراق.

 

ما حققناه حتى الآن  

يشتمل برنامج إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على ثلاث أهداف رئيسية - لتسهيل عودة النازحين العراقيين، وإرساء الأسس لإعادة الإعمار والتعافي وحماية المجتمعات من تجدد العنف والتطرف.

حتى الآن، قدم البرنامج:

  • دعم عودة 4,93 مليون عراقي نزحوا بسبب الصراعات مع داعش.
  • إنجاز أكثر من 3,060 مشروعًا في خمس محافظات تم تحريرها من داعش، مما أدى إلى تحسين حياة أكثر من 8 ملايين عراقي.
  • توفير 44,634 فرصة عمل بطريقة الدفع مباشرة بعد إنجاز العمل، وتوزيع 3,481 منحة للأعمال الصغيرة، و كذلك تقديم منح نقدية إلى 6,218 أسرة تعولها نساء، مما ساعد على زيادة دخل الأسرة المباشر.
  • إعادة تأهيل 568 مدرسة، و 6 جامعات كبرى، و 139 مرفق رعاية صحية، و 34 مركز شرطة ومحكمة، و 126 محطة كهرباء فرعية وشبكاتها، و 165محطة لمعالجة المياه.
  • تأهيل 30,538 منزلاً في محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار.
    تم تأمين 1,48 مليار دولار أمريكي من 30 دولة بما في ذلك حكومة العراق.
  • واليوم،يظل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق الشريك المفضل للحكومة العراقية لمواصلة عملها لتحقيق الاستقرار، وإحلال السلام والاستقرار في بلد عانى وبشدة في ظل وجود تنظيم داعش.
* حتى كانون الثاني/ يناير 2022.