الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يزور مصراتة وتاورغاء

3 August 2022

رئيس المجلس المحلي في تاورغاء ، السيد عبد الرحمن الشكشك ، في لقاء مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، السيد مارك أندريه فرانش

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ليبيا / مالك المغربي

 

طرابلس - قام الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مارك أندريه فرانش، بزيارة مصراتة وتاورغاء للتواصل مع السلطات المحلية ومراقبة التقدم الذي تم احرازه نحو تحقيق الاستقرار والسلام الذي يمكّن السكان من الاستمرار في عودتهم إلى تاورغاء.

بعد صراع استمر عقدًا من الزمان، أدى إلى نزوح سكانها، توصل ممثلو كل من مصراتة وتاورغاء إلى اتفاق سلام في عام 2018 بدعم من الأمم المتحدة.

ساعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وعدد من الشركاء الآخرين، السلطات المحلية ولجنة السلام على إعادة توفير الخدمات الأساسية وخلق فرص العمل وتحسين التماسك الاجتماعي، مما سمح لأكثر من 3000 أسرة بالعودة إلى ديارهم وفقا لبيانات البلدية.

واجتمع السيد فرانش مع عميد بلدية مصراتة والمجلس الاجتماعي لمناقشة التحديات والفرص الإنمائية في المنطقة، ومع رئيس المجلس المحلي في تاورغاء، عبد الرحمن الشكشاك، وأعضاء المجلس المحلي، لاستعراض التقدم الكبير المحرز في البلدية نحو تزويد العائدين بالأدوات اللازمة لتوفير حياة كريمة. كما ناقشوا المبادرات الجديدة الممكنة لمواصلة البناء على الشراكة المبرمة مع لجنة السلام.

وقال عبد الرحمن الشكشاك، رئيس مجلس تاورغاء المحلي: "قدمت مبادرات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الكثير لتاورغاء، حيث عاد أكثر من 45٪ من السكان إلى المدينة بفضل الخدمات الأساسية التي تم استعادتها مثل التعليم والصحة وفرص العمل». وشدد على أهمية مشروع تنقية المياه «لأن المياه هي أساس الحياة"، على حد قوله. وخلص إلى أن "أعمدة الإنارة العاملة بالطاقة المتجددة في شوارع المدينة تعزز سلامة سكاننا."

وزار الوفد برئاسة السيد فرانش محطة تنقية المياه، ومدرسة الشهداء التي أعيد تأهيلها، والعديد من الشركات الناشئة التي خلقت أكثر من 70 فرصة عمل، مما عزز تمكين المرأة في أماكن العمل. جميع هذه المبادرات نفدت من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

قال السيد فرانش: "يسعدني أن أكون هنا اليوم لأشهد نتائج اتفاق المصالحة والجهود المبذولة لإعادة بناء المدينة، وعودة الأطفال إلى مدارسهم، وتمكن العائلات من المشي بأمان في الليل مع الشوارع المضاءة، والعمل المستمر لتهيئة ظروف أفضل لأهالي تاورغاء."

بالشراكة مع السلطات الوطنية والمحلية وبدعم من حكومة ليبيا وكندا والدنمارك والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وجمهورية كوريا وهولندا والنرويج وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، تمكن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من مساعدة السلطات المحلية على استعادة المرافق الحيوية وتعزيز القدرات لتحسين تقديم الخدمات الأساسية في تاورغاء ومصراتة