اقسام تمكين المرأة ورصد الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة (المساواة بين الجنسين) وخطة عام 2030 في العراق

بقلم :سندس عباس مستشارة النوع الاجتماعي ومديرة مشروع التنمية المستدامة

Posted 21 September 2021

الصورة: المشاركون 2021

تهدف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ومبدأها التوجيهي "عدم ترك أحد يتخلف عن الركب" إلى القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات ، بغض النظر عن العمر أو العرق أو الموقع أو الوضع الاقتصادي. لتحقيق الأهداف المنصوص عليها في خطة عام 2030 ، ولا سيما تلك المتعلقة بالهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة (المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة) ، يتطلب جهدًا مشتركًا.

في 13 و 14 سبتمبر 2021 ، أقام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع دائرة تمكين المرأة ، ورشة عمل مكثفة لمدة يومين في بغداد بمشاركة 37 مشارك/ة  من منتسبي اقسام تمكين المرأة في المحافظات والوزارات. وجاءت هذه المبادرة المشتركة بعد توقيع مذكرة التفاهم الأخيرة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والأمانة  العامة لمجلس الوزراء. لتعكس الجهود الحثيثة للانضمام الجماعي وتسريع الإجراءات المتخذة لتحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة والقضاء على عدم المساواة بين الجنسين في العراق.  كان الغرض من ورشة العمل هو تعزيز قدرة إدارات تمكين المرأة ، من خلال زيادة مستوى معرفتها التقنية وبناء فهمها، وكذلك إشراكها في اتخاذ الإجراءات ومن خلال ضمان إدراكها لأهمية دورها كمكاتب لتمكين المرأة. في تسريع تحقيق الهدف الخامس ودعم أهداف التنمية المستدامة. وبناءً على ذلك ، تم تزويد المشاركات/ ين السبعة والثلاثين الذين انضموا إلى ورشة العمل بمجموعة من الخبرات والمعارف والمهارات عالية الجودة حول تعميم مراعاة منظور النوع  الاجتماعي وأهميته للنساء والفتيات في العراق. عمل المشاركات والمشاركون سويًا كمجموعات لتحديد التحديات التي تواجه مكاتب تمكين المرأة في المحافظات. في ضوء ذلك ، تدارسوا أدوات فعالة يمكن استخدامها لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات.

بعد ذلك، تدارس المشاركون إطار المساواة والتمكين في ضوء مقاصد ومؤشرات الهدف الخامس من اهداف التنمية المستدامة. وقد طُلب منهم تطبيق هذا الإطار بشكل عملي على محافظاتهم المحددة وسياق الوزارة. وقد سلط هذا الضوء على أهمية النظر في النهج المجتمعية.

من جانب اخر وبدعم من الجهاز المركزي للإحصاء ، تم توفير تدريب تقني للمشاركين حول الأساليب المستخدمة لقياس الفجوة بين الجنسين في مختلف القطاعات على المستوى دون الوطني لتلبية الجهود نحو اللامركزية.

أخيرًا ، تم وضع خطة عمل حاسمة والاتفاق عليها فيما يتعلق بأنشطة المتابعة والأهداف التي يتعين على المجموعة تحقيقها في جهد مشترك. على وجه التحديد ، يشمل ذلك بناء قاعدة بيانات أساسية مصنفة حسب النوع الاجتماعي  تتعلق بأهداف ومؤشرات الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة - وهي مبادرة ستقودها دائرة تمكين المرأة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

أن ورش العمل ، مثل هذه ، لا تساعد فقط في رفع مستوى الوعي وتطوير الفهم ولكنها تشجع أيضًا جميع أنواع أصحاب المصلحة على المشاركة في الجهود المبذولة لتحقيق المساواة بين الجنسين في العراق. كما عبر أسامة سعيد ، أحد المشاركين من البصرة ، عن أن "تعميم مراعاة منظور النوع الاجتماعي  يساهم في التمكين السياسي والاقتصادي للمرأة في العراق".