المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلّية تسلّط الضوء على دور المخاتير في دعم المجتمعات المحلّية

Posted 31 March 2022


بيروت، في 31 آذار 2022 – دعت المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية المخاتير والبلديات واتحادات البلديات لمناقشة سبل تعزيز دور المخاتير في دعم المجتمعات المحلية خلال الحلقة الثالثة من سلسلة البرامج الحوارية التي تنظمها المديرية. ويتم دعم سلسلة البرامج الحوارية من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-HABITAT) ، بتمويل من الاتحاد الأوروبي. وقد تم بث الحدث عبر الإنترنت للمشاركين من جميع المناطق اللبنانية.

وتخلل النقاش تسليط الضوء على الدور المهم الذي يلعبه المخاتير، لكن في سياق النقاش تم التشديد على الحاجة إلى زيادة بناء قدرات المخاتير، بما في ذلك حول المعرفة الرقمية، لتمكينهم من خدمة مجتمعاتهم بشكل أفضل. سمحت الجلسة للمخاتير المشاركين بالتعبير بشكل مباشر عن التحديات والمخاوف والحلول لصنّاع القرار على المستوى الوطني من خلال جلسة أسئلة وأجوبة، وبالتالي مساهمتهم في حوار السياسات الوطنية.

السيدة جوزيان خليل، مختارة ذوق مكايل، وهي المختارة الأولى في قضاء كسروان وإحدى النساء القلائل في هذا المجال قالت: "إن دور المخاتير مهم جدًا، ويمكن أن يكون لهم تأثير كبير على حياة المواطنين اليومية واحتياجاتهم، ويجب على الدولة تعزيز هذا الدور لتبسيط عمل الإدارة العامة المحلية ".

كما تم التأكيد على الحاجة إلى تعزيز الدعم الوطني للمختارين. قال السيد جلال كبريت، المدير العام للصندوق التعاوني للمخاتير في لبنان: "نسعى دائمًا إلى دعم المخاتير حتى يتمكنوا من دعم مجتمعاتهم بشكل أفضل. نحن نعمل على مكننة متقدمة في الصندوق التعاوني للمخاتير في لبنان ".

وقال أندريه سليمان، مدير مكتب المنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية في لبنان "لخدمة المجتمعات المحلية بشكل أفضل، يجب على المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية أن تعمل جنبًا إلى جنب مع المخاتير والبلديات لتحقيق حوكمة ذكية تضع احتياجات المواطنين في المقام الأول".

كما وأكد المتحدثون المشاركين في الجلسة على وجود الروابط بين المخاتير والبلديات. وقالت السيدة فاتن أبو حسن المديرة العامة للمديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية "تدعم المديرية البلديات واتحادات البلديات وتسهّل دورها. ويشكل المخاتير جزءًا مهمًا من الادارة المحلية في لبنان، ويرتبط دورهم إلى حد كبير بالبلديات في تقديم خدمات أكثر كفاءة لمواطنينا ومجتمعاتنا".

ويتمّ تقديم سلسلة البرامج الحواريّة هذه تحت رعاية وزارة الدّاخليّة والبلديّات وبدعم من مشروع التّمكين البلدي (MERP). إنّ مشروع التّمكين البلدي مبادرة مشتركة ينفّذها برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي (UNDP) مع برنامج الأمم المتّحدة للمستوطنات البشريّة (UN-Habitat)، ويتمّ تمويله من قبل الاتّحاد الأوروبي من خلال الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتّحاد الأوروبي استجابةً للأزمة السّوريّة، المعروف أيضًا بصندوق "مدد".

بدأت المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية سلسلة البرامج الحوارية للمخاتير والبلديات واتحادات البلديات لمناقشة الموضوعات الرئيسية ذات الاهتمام المحلي. وتم تقديم حلقتين خلال عام 2021، واحدة حول تحديث القانون المحلي والثانية حول دعم المديرية للسلطات المحلية لاستكشاف طرق جديدة لتوليد الإيرادات في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية. في عام 2022، ستواصل المديرية هذه الحوارات، بما في ذلك هذه الحلقة المخصصة للمخاتير. وسيتم استضافة البرنامج الحواري القادم في الربع الثاني من عام 2022 وسيركز على إدماج النوع الاجتماعي على
مستوى البلديات.
 

النّهاية

للمزيد من المعلومات، يُرجى التّواصل مع: ألين كيوان، مسؤولة الإعلام والتواصل في مشروع التّمكين البلدي (MERP). البريد الإلكتروني: aline.kiwan@un.org ورقم الهاتف: 294070-03.

ملاحظات للمحررين

عن المديرية العامّة للإدارات والمجالس المحلية (DGLAC)

تؤدي المديرية العامة للإدارات والمجالس المحلية مهام عمل الدعم البلدي لوزارة الداخلية والبلديات على النحو المنصوص عليه في قانون البلديات لعام 1977 وتعديلاته. بموجب القانون، تقوم وزارة الداخلية والبلديات بالرقابة الإدارية والإشراف الإداري للبلديات واتحادات البلديات. تلعب المديرية العامة دورًا حاسمًا في توفير الدعم للوزارة، وبناء القدرات، ودعم التخطيط القائم على الأدلة للبلديات واتحادات البلديات، المعروفة أيضًا باسم "الإدارات المحلية" أو "السلطات المحلية". كما تم تنظيم مهمة المديرية العامة في البنود 28-43 من المرسوم رقم 4082 الصادر في 14 تشرين الأول 2000 لتنظيم وزارة الداخلية والبلديات.

حول الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان (CFML)

الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان هو مؤسسة عامة تخضع لوصاية وزارة الداخلية والبلديات. تأسس بموجب المرسوم رقم 10626 تاريخ 13 آب 2003 – "إنشاء مؤسسة عامة تدعى الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان". يعنى بتقديم مختلف الخدمات الاجتماعية لمختاري لبنان. في الوقت الحالي، يقدم الصندوق بشكل أساسي الخدمات التالية: تعويض نهاية الخدمة، مساعدة الوفاة، منحة الزواج، ومنحة الولادة، بموجب المرسوم رقم 5729 تاريخ 8 تشرين الأول 2019 – "نظام الخدمات للمختارين في لبنان". يتولى الصندوق عملية بيع طابع المختار للمختارين اللبنانيين والذي حدد بقيمة 250 ليرة لبنانية بموجب قانون رقم 273 تاريخ 5/1/2001 ثم عدّل بموجب قانون رقم 270 تاريخ 15/4/2014 لتصبح قيمة الطابع 1000 ليرة لبنانية فيما بعد. وقد عُيّن مجلس إدارة الصندوق ومديره العام بموجب مرسوم رقم 5417 تاريخ 10/11/2010 :"تعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة الصندوق التعاوني للمختارين في لبنان".

عن مشروع التمكين البلدي (MERP)

إنّ مشروع التمكين البلدي هو عبارة عن مشروع مشترك بين برنامج الأمم المتّحدة الإنمائي (UNDP) وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat). يجري تنفيذه بين العامين 2019 و2022 بالشراكة مع وزارة الداخلية والبلديات وبتمويل من الإتحاد الأوروبي، من خلال الصندوق الإئتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية، الصندوق الإئتماني الأوروبي "مداد". يهدف المشروع إلى تعزيز صمود السلطات المحلية الطويل الأمد في لبنان والمجتمعات المضيفة والأشخاص النازحين المتأثرين بالأزمة السورية. للمزيد، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني https://bit.ly/3hBveux

عن الاتحاد الأوروبي (EU)

يضمّ الاتحاد الأوروبي 27 دولة عضو قررت أن تتشارك تدريجياً في معارفها وموارها ومصيرها. وقد بنت تلك الدول معاً خلال فترة خمسين عاماً من التوسّع، منطقة من الاستقرار والديمقراطية والتنمية المستدامة مع الحفاظ على التنوّع الثقافي والتسامح والحريات الفردية. يلتزم الاتحاد الأوروبي بتشارك إنجازاته وقيمه مع دول وشعوب من خارج حدوده.

للمزيد عن عمل الاتحاد الأوروبي في لبنان، يُرجى الاطلاع على

https://eeas.europa.eu/delegations/lebanon_en

أو على تويتر، فايسبوك وإنستاغرام @EUinLebanon للمزيد عن الصندوق الإئتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية، صندوق "مداد"، زيارة https://ec.europa.eu/trustfund-syria-region/index_en أو على تويتر @EU_NEAR وعلى فايسبوك EU Neighborhood & Enlargement وعلى إنستاغرام EU_NEAR

عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)

إنّ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هو منظمة رائدة في الأمم المتحدة تكافح لإنهاء مظالم الفقر واللامساواة والتغيّر المناخي. يعمل البرنامج مع شبكة واسعة من الخبراء والشركاء في 170 دولة ويساعد الأمم على بناء حلول متكاملة ودائمة للناس ولكوكب الأرض. للمزيد مراجعة www.lb.undp.org أو على تويتر @UNDP_Lebanon وعلى فايسبوك UNDP Lebanon وعلى إنستاغرام UNDP_Lebanon

عن برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat)

يعمل البرنامج في أكثر من 90 دولة على دعم الناس في المدن والمخيمات البشرية لتحقيق مستقبل حضري أفضل. كما يعمل مع الحكومات والشركاء المحليين وتجمع مشاريعه ذات الأثر الكبير خبرات عالمية ومعرفة محلية لتقديم حلول هادفة وفي الوقت المناسب. تشمل أجندة 2030 للتنمية المستدامة هدفاً مختصاً بالمدن  SDG-11 لجعلها شاملة وآمنة وممانعة ومستدامة. للمزيد www.unhabitat.org/lebanon أو على تويتر @UNHabitatLB، أو على فايسبوك UN-Habitat Lebanon أو على إنستاغرام UNHabitatLB.