تحفيز استخدام الطاقة الشمسية الفولتائية

اسم المشروع: تحفيز استخدام الطاقة الشمسية الفولتائية
الحالة: جاري
المدة الزمنية: 2014-2020
الموازنة: 2.2 مليون دولار أمريكي
المنطقة الجغرافية: جميع انحاء العراق
أهداف التنمية المستدامة: الهدف 7: طاقة نظيفة بأسعار معقولة، والهدف 13: العمل المناخي
الشركاء: الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان

ملخص المشروع

يهدف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الى ضمان تقديم خدمات الطاقة المستدامة للعراقيين بشكل أفضل، عبر الاستخدام الفعال للطاقة الشمسية الفولتائية. يركز هذا المشروع على تحسين حياة الفقراء في العراق، لا سيما من يعيشون في المناطق شبه الحضرية والمناطق الريفية، اضافة الى تحقيق مكاسب ملموسة في الحد من نسبة الغازات الدفيئة المنبعثة.

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع الحكومة والجامعات العراقية وشركات القطاع الخاص، على إجراء مراجعات منهجية لمعالجة المعوقات التنظيمية والقانونية والفنية التي تعيق استخدام الطاقة النظيفة والمستدامة وبأسعار معقولة في العراق. كما أن البرنامج يعمل على وضع حلول لهذه الثغرات بما في ذلك وثائق السياسات، والمعايير الفنية، والإصلاح التشريعي.

وقد تجلت إمكانية خفض نسبة الانبعاثات الغازية في العراق من خلال تحفيز استخدام الطاقة الشمسية عبر نصب المنشآت التجريبية التي يمكنها تلبية احتياجات الطاقة للمكاتب والشركات الصغيرة والبيوت والخدمات البلدية. وتم تحقيق ذلك باستخدام أجهزة صغيرة لتسخير الطاقة الشمسية وربطها بشبكات قابلة للتشغيل والإيقاف. ويمكن إبراز القدرات الفنية والاقتصادية من ناحية استخدامها لدعم جهود تشجيع استخدام الطاقة الشمسية كحل بديل صديق للبيئة ولتقليل استخدام الوقود الأحفوري المستخدم حالياً لانتاج الطاقة الكهربائية في العراق.

محمد، فني الطاقة الشمسية لدى برنامج الأمم المتحدة الانمائي يلتقي بإحدى النساء المستفيدات من مشروع الطاقة الشمسية في النجف.

ما حققناه حتى الآن

 

  • وضع قانون لاستخدام الطاقة المتجددة، يتم مناقشته حالياً في البرلمان العراقي.

  • دعم وضع الأطلس الشمسي للعراق للمساعدة في تحديد المواقع المحتملة لمحطات الطاقة الشمسية.

  • اعتماد وزارة الكهرباء الطاقة الشمسية الكهروضوئية كمصدر اضافي لتزويد الطاقة على الصعيد الوطني.

  • وضع خطط لتشجيع استخدام الطاقة الشمسية، مثل نظام دفع أسعار أعلى لمنتجي الطاقة الشمسية، ونظام القياس الصافي، والحوافز الضريبية.

  • تصميم خارطة طريق ووضع إطار تنظيمي تنفذهما الحكومة العراقية لدعم إشراك القطاع الخاص في قطاع الطاقة المتجددة.

  • دعم بناء القدرات المؤسسية لإنشاء محطات طاقة شمسية يديرها منتجوا طاقة مستقلين من القطاعين العام والخاص في العراق.

  • تنظيم فعاليات توعوية تستهدف السلطات المحلية، والأوساط الأكاديمية، وممثلي القطاع الخاص، والمنظمات غير الحكومية، لنشر وتبادل المعرفة بشأن استخدام الطاقة الشمسية.

  • تيسير إرسال بعثات تضم كبار المسؤولين في الحكومة العراقية لتعريفهم بأفضل الاستخدامات الإقليمية في مجال الطاقة المتجددة.

  • إنشاء شبكة تضم مؤسسات أكاديمية لتطوير التدريب الأكاديمي والمهني المتعلق بالطاقة المتجددة، وربط الخبراء العراقيين بنظرائهم الإقليميين في بعض الدول العربية كالمغرب وتونس ومصر، في خطوة أولى نحو تبادل المعرفة وإمكانية التوأمة في المستقبل.