سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنتونيو بانديراس يطلق نداء لوقف العنف ضد المرأة

08 مارس 2013

  العنف ضد النساء غير مقبول و لابد من توقفه الآن، يقول الممثل المعروف

 جنيف-نيويورك - أطلق النجم السينمائي وسفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنتونيو بانديراس اليوم نداءً عالمياً مصَّوراً لوقف العنف ضد المرأة احتفالاً باليوم العالمي للمرأة.

يقول بانديراس في كلمته المصوَّرة هذه "يعاني ما يصل إلى 60 في المائة من النساء حول العالم شكلاً من أشكال الاعتداء الجنسي أو البدني، وتُرتكَّب ما لا يقل عن نصف الاعتداءات الجنسية في حق الفتيات دون السادسة عشرة من العمر". ويواصل بانديراس "وتقع مليونا امرأة وفتاة في براثن ممارسات الاتجار بالبشر للبغاء أو السخرة أو الاسترقاق أو الاستعباد كل عام. وتتعرض الشابات والفتيات كثيراً وبصورة خاصة للزواج المبكر وتشويه الأعضاء التناسلية والإيدز مما يُعرِّض حياتهن وحقوقهن للخطر. وهذا غير مقبول ويجب إيقافه على الفور".

ناشد بانديراس كذلك الرجال الانضمام إليه للوقوف في وجه العنف المُوجه ضد النساء والفتيات. واختتم كلمته قائلاً "لننهض لوقف العنف الذي يُمارس ضد النساء الآن".

كان موضوع اليوم العالمي للمرأة هذا العام هو "الالتزام بالوعد: حان وقت العمل لوقف العنف ضد النساء".

في عام 1995، في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، اعتبرت الحكومات العنف ضد المرأة أنه انتهاك لحقوق الإنسان و"عائق أمام تحقيق أهداف المساواة والتنمية والسلام".

ولد أنتونيو بانديراس في مالاجا بأسبانيا، وهو منتج وكاتب وممثل مشهور. ويعد بانديراس أحد سفراء النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: لاعبو كرة القدم رونالدو دي ليما وزين الدين زيدان وديدييه دروجبا وإيكر كاسياس، ولاعبة كرة القدم الأولى على مستوى العالم مارتا فييرا دا سيلفا، ولاعبة التنس ماريا شارابوفا، والممثلة اليابانية ميساكو كونو، وصاحب السمو الملكي ولي عهد النرويج الأمير هاكون ماغنوس.

جهة الاتصال

ازيياده بولتيه متويل
 aziyade.poltier@undp.org