الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعان على اتفاق تموله الحكومة اليابانية

07 فبراير 2013


رام الله وقعت الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بحضور مكتب تمثيل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، على اتفاق بقيمة 1,487,532 دولاراً أمريكياً لإنشاء مبنى إداري لمنطقة أريحا الزراعية الصناعية.

يأتي هذا المشروع في إطار مبادرة الحكومة اليابانية "ممر السلام والازدهار" في وادي الأردن التي ترمي إلى إنشاء دولة فلسطينية قابلة للبقاء مع تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة من خلال تعزيز شراكتها مع البلدان المجاورة. وسيساعد إنشاء مبنى إداري دائم لمنطقة أريحا الزراعية الصناعية في تحسين سبل الوصول إلى مرافق وخدمات عامة اجتماعية واقتصادية فعّالة.

وسيعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/برنامج تقديم المساعدة إلى الشعب الفلسطيني بتعاون وشراكة وثيقة مع نظرائه في فلسطين، لاسيما بلدية أريحا والهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة، في كافة جوانب المشروع، مع ملاحظة أن هذا المبنى الإداري سيصبح مقراً لعمليات الهيئة التي تقدم خدمات لأصحاب المصلحة في هذا المجمّع الصناعي.

وأشار وزير الاقتصاد الوطني معالي الدكتور جواد ناجي، ممثلاً للهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة، إلى أن الوزارة تعكف حالياً على وضع إستراتيجية شاملة للمناطق الصناعية الفلسطينية تشمل الحوافز وعناصر التسويق والأنشطة التجارية الأخرى التي من شأنها أن تخلق بيئة مواتية للاستثمار. وأعرب الوزير أيضاً عن تقديره لحكومة وشعب اليابان على هذا التمويل السخي ولبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دعمه المتواصل للشعب الفلسطيني.

سيتم إنشاء المبنى الإداري على مساحة خالية إجمالية تبلغ 1000 متر مربع (واحد دونم)، بالإضافة إلى أعمال الحفر والتسوية لمساحة قدرها أربعة كيلومترات مربعة سيتم تخصيصها للمبنى الإداري وخدماته. وسيتم العمل في هذا المشروع لمدة تبلغ 7600 يوم عمل تقريباً، مما يوفر فرص عمل قصيرة الأجل للمقيمين في أريحا ووادي الأردن.

قال سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، جونيا ماتسوورا "لقد شهدت منطقة أريحا الزراعية الصناعية تقدماً كبيراً في الآونة الأخيرة، وإني آمل مخلصاً أن تساهم هذه المنطقة في إرساء الأساس لإقامة دولة فلسطينية وجلب السلام والازدهار إلى أريحا ووادي الأردن". وأضاف جونيا قائلاً "لقد قدمت حكومة اليابان مساعدات إنمائية رسمية بأكثر من 50 مليون دولار أمريكي لمدينة أريحا ومنطقة أريحا الصناعية الزراعية فقط، ومساعدات بقيمة إجمالية قدرها 1.3 مليار دولار أمريكي للدولة الفلسطينية. وإننا سنستمر في دعمنا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة بها مقومات البقاء".

قال فرود مورنغ، الممثل الخاص لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "إن هذا المجمّع الصناعي يدعم فرص القطاع الخاص في أريحا ووادي الأردن، مضيفاً أنه لن يوجد اقتصاد فلسطيني مستدام بدون وجود قطاع خاص نشط".

وقد أُقيم حفل التوقيع يوم الخميس الموافق 7 فبراير/شباط 2013 بحضور معالي الدكتور جواد ناجي وزير الاقتصاد الوطني، ومعالي جونيا ماتسوورا سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، وفورد مورنغ الممثل الخاص لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والمهندس عبد الرحمن شتايه المدير العام بالإنابة للهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المرحلة هي الرابعة من مشروع منطقة أريحا الزراعية الصناعية الذي تقوم الحكومة اليابانية بتمويله. وقد تم بالفعل إنجاز وتسليم المراحل الثلاثة السابقة التي تضمنت أعمال إعادة التأهيل لطريق يمتد لمسافة 1.8 كم وأعمال الحفر والتسوية لمساحة 115 دونم وإنشاء خط لنقل المياه بطول 2.15 كم وخط أنابيب قطره 4 بوصات وطوله 1.5 كم، بالإضافة إلى إنشاء خزان مياه سعته 500 متر مكعب.

جهة الاتصال


 دانيا درويش: dania.darwish@undp.org