برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ينفق 980 مليون دولار في 32 سنة مساندة للشعب الفلسطيني

06 فبراير 2011

 القدس — أثناء حوار في نادي الصحافة في القدس، أعلن الممثل الخاص لبرنامج مساعدة الشعب الفلسطيني التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنه تم إنفاق 980 مليون دولار أغلبها على مشروعات البنية التحتية الفلسطينية منذ تأسيس البرنامج في 1978.

وأضاف بقوله إن هناك مشروعات منفذة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في معظم القرى والمدن الفلسطينية. وأنفق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العام الماضي 65 مليون دولار، أُنفق منها ما بين 10 و 12 مليون دولار في غزة. ونوه السيد روثرميل إلى أن هذا العام سيكون ذا دلالة كبيرة حيث شهد شهر يناير/كانون الثاني 2011 تخصيص البنك الإسلامي للتنمية 25 مليون دولار وتخصيص الحكومة اليابانية مبلغاً آخر قدره 4.8 مليون دولار للمساندة الطارئة في غزة.

إن أكبر تحدٍّ في قطاع غزة هو "إعادة البناء" بسبب القيود الإسرائيلية المفروضة على دخول المواد الجديدة. وأوضح السيد روثرميل أن البرنامج سيضاعف في السنة المقبلة عمله في القدس والمنطقة "ج"، علماً بأن الأمم المتحدة تعتبر القدس الشرقية جزءاً من الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما أوضح أن إستراتيجية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تنفيذ المشروعات تعتمد على كبر المشروعات وتكاملها.

وأضاف قائلاً: "تبني برامجنا رؤيتها من خلال التعاون والتشاور مع الشركاء الفلسطينيين، وتستمع إلى شواغلهم، وتستجيب بناء على ذلك، في حين أن المؤسسات الأخرى تأتي برؤية جاهزة من قبل للمشروعات. المنتج النهائي ليس منتجنا بل منتج فلسطيني، ودورنا هو تيسير المساندة". ويتوقع السيد روثرميل أن يكون البنك الإسلامي للتنمية وصندوق الأقصى أكبر جهتين مانحتين لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 2011.

بيانات الاتصال

في القدس: دانيا درويش، مسؤولة اتصال
0097226268229
dania.darwish@undp.org