مذكرة التفاهم الموقعة بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا والمجلس الأعلى للشباب

29 أبريل 2013

image


تحالف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في 2012 مع المجلس الأعلى للشباب من أجل تنفيذ مشروع "مشاركة الشباب في الحكم المحلي"، والذي يهدف إلى تفعيل أساليب مبتكرة ووسائط جديدة لتشجيع الشباب الأردني على المشاركة السياسية من خلال زيادة التوعية بالحكم المحلي والمشاركة السياسية على الصعيد المحلي. وحدد المشروع "اللعبة الإلكترونية" باعتبارها أداة لنشر المزيد من التوعية حول المشاركة المدنية.

وسعياً إلى حث الشباب ليصبحوا شركاء حقيقيين في تطوير أنشطة المشروع، سعى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمجلس الأعلى للشباب إلى تضافر جهودهما مع جهود جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا من أجل تطوير لعبة على الإنترنت عن الحكم المحلي.

وقع المجلس الأعلى للشباب في 24 إبريل/نيسان 2013 مذكرة تفاهم مع جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تهدف إلى تطوير أول لعبة على الإنترنت بالمنطقة حول المشاركة السياسية على المستوى المحلي. وقام معالي الدكتور/ سامي المجالي رئيس المجلس الأعلى للشباب ومعالي الدكتور/ عيسى بطارسة رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بتوقيع مذكرة التفاهم، وأقيمت المراسم بالجامعة بحضور السيدة/ زينة علي أحمد المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن ممثلة عن البرنامج.

ويعتبر هذا المشروع بالنسبة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن مشروعاً تجريبياً يسعى إلى مشاركة الشباب في تخطيط وتصميم مخرجات المشروع كشركاء حقيقيين، باعتبار ذلك ممارسة واقعية لما ينادي به المشروع. وقد حقق المشروع نتائج فعلية ملموسة، حيث أصبح الشباب هم المناصرين والمدافعين الحقيقيين عن المشروع والقوة الداعمة للتنفيذ بكل الوسائل والسبل.