اطلاق الشراكة الاعلامية بين برنامج الامم المتحدة الانمائي وتلفزيون الجديد

04 مارس 2013

image


أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان اليوم بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت شراكة إعلامية بين البرنامج وتلفزيون الجديد تهدف إلى الترويج لمبادرة "عيش لبنان" التي ينفذها البرنامج بالشراكة مع بنك بيروت والبلاد العربية (BBAC). وتم توقيع مذكرة تفاهم بين المدير العام لتلفزيون الجديد ديمتري خضر والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي روبرت واتكنز، خلال مؤتمر صحافي عقد في فندق موفنبيك في بيروت، في حضور سفراء النوايا الحسنة لمبادرة "عيش لبنان" السيد غالب فرحة والسيد فادي سلامة

وأشار واتكنز في كلمة خلال المؤتمر الصحافي إلى "محورية الدور الذي يؤديه الإعلام في تحقيق أهداف برنامج "عيش لبنان" من خلال نشر الوعي حول احتياجات المناطق اللبنانية ونطاق التفاوت الشديد الذي تواجهه المجتمعات اللبنانية في بلد تكثر فيه الثروات". وقال: "أن لدى الإعلام وسائل للإلهام وتغيير طريقة تفكير الناس وتعاطيهم من خلال الإضاءة على احتياجات الإنسان وخلق تواصل عاطفي بين الناس. وقد شكر واتكنز تلفزيون الجديد باعتباره رائدا وسباقا في المنطقة العربية والشتات العربي، وقال إنه من خلال برامجه سوف تصل رسالة عيش لبنان إلى ملايين المنازل في جميع أنحاء المنطقة وحول العالم".

واعتبر أن مساهمة التلفزيون "لا يمكن إعطاؤها قدر ما يكفيها من التقدير".

بدوره، قال خضر: "نحن نقر ونعترف بأننا نعيش لبنان بكل تفاصيله اليومية على طريقتنا، طريقة الجديد، حيث نحن على موعد يومي مع الجرأة وحرية التعبير، وبالتالي مع أشكال الاضطهاد المختلفة من السجن والقضاء الجائر واستشهاد الزملاء. لكننا اليوم سوف نستأذن قليلا من الحرية والجرأة وتعقب الفساد لنخوض مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تجربة عيش لبنان بطريقة اخرى". أما مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت بهاء القوصي فأشار إلى أن "المركز كان جسر الوصل بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتلفزيون الجديد لإتمام هذه الشراكة المهمة والسباقة في المجال الإعلامي، حيث أنه ولأول مرة في لبنان والمنطقة العربية يتم توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة الأممية ومؤسسة تلفزيونية لمدة عام كامل".

وقال: "من خلال هذه الشراكة، سيساهم تلفزيون الجديد في رفع الوعي حول الأوضاع المعيشية للمجتمعات المحلية كما سيعمل جاهدا لتسليط الضوء على الاحتياجات الأكثر إلحاحا في المجتمعات المحرومة وحث جميع اللبنانيين على "عيش لبنان بالفعل" وذلك من خلال المساهمة في هذه المبادرة".

ثم تحدث رئيس ومدير عام بنك بيروت والبلاد العربية (BBAC) غسان عساف فقال: "نعتبر أن مسؤوليتنا الاجتماعية وقيم المصرف قادرة على تحقيق نتائج من خلال مشروع عيش لبنان. إن المشروع بفريق عمله وسفرائه يجمع عائلة كبيرة تدرك قيمة أن نتقارب كلنا سوية حول برنامج عيش لبنان لما فيه خير لكل اللبنانيين، من دون تمييز، أو تفرقة، بل بتعاون وشراكة واهتمام حقيقي بما يصيب الأضعف اقتصاديا في لبنان".

تسعى مبادرة "عيش لبنان" إلى إشراك اللبنانيين المقيمين في الخارج والداخل من أفراد وجمعيات في دعم مشاريع التنمية المحلية في لبنان. ويتم تنفيذ المشاريع الإنمائية بالتعاون مع المجتمعات المحلية، وخاصة البلديات، من خلال تحديد أولويات المنطقة. وتركز هذه المشاريع على قطاعات الشباب، الصحة، البيئة، والأنشطة المدرة للدخل

لقد استفاد من مبادرة "عيش لبنان" اكثر من 100.00 الف شخص من خلال مشاريع تم تنفيذها كانشاء ملعب جديد لاطفال عين يعقوب وامكانية الحصول على مياة نظيفة في عرمتا ومساعدة التعاونية النسائية في المحيدثة للوصول الى اسواق جديدة لتسويق منتجاتها الغذائية