شراكة بين برنامج الامم المتحدة الانمائي – مبادرة عيش لبنان - وبنك بيروت والبلاد العربية

20 سبتمبر 2012

image


 وقّع اليوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وBBAC (بنك بيروت والبلاد العربية) على مذكّرة تفاهم يدعم بموجب BBAC مبادرة عيش لبنان – التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي – بهدف ضمان استمراريتها لمدة سنة كاملة، وذلك بحضور السيد روبرت واتكنز، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، السيد غسان عساف، رئيس مجلس إدارة ومدير عام BBAC، السيد ميلاد نمور ممثلا مدير عام وزارة الخارجية والمغتربين – مديرية شؤون المغتربين السيد هيثم جمعة، ممثلين عن منظمات دولية ومحلية، مدراء من المصرف ووسائل الإعلام.

افتتح المؤتمر الدكتور راغد عاصي، مدير برنامج التنمية المحلية والإجتماعية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بتقديم تعريف عن مبادرة عيش لبنان وعرض إنجازاتها وقصص من الواقع.

ثمّ ألقى كلمة السيد روبرت واتكنز أشار فيها إلى أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يؤمن بالقدرات التي يتمتع بها القطاع الخاص اللبناني لدعم عملية التنمية في لبنان. وأضاف مشدّداً على أهمية إنشاء شراكات بين القطاعين العام والخاص التي تلعب دوراً مهماً في التخفيف من حدة الفقر والإستجابة لاحتياجات المجتمعات الأكثر حرماناً.

بعد ذلك تحدّث السيد غسان عساف قائلاً: "نحن في بنك بيروت والبلاد العربية نؤمن بأنّ نجاحنا لا يكتمل إلاّ عندما نساهم في تحسين حياة الأفراد والمجتمعات ونساعدهم على العيش بكرامة واعتزاز. اليوم، ومن خلال مبادرة عيش لبنان، يمكننا أن نحقق هدفنا عبر لعب دور فاعل في تطوير نوعية الحياة في وطننا..."


وأضاف: "BBAاليوم يدعم مبادرة "عيش لبنان" دعماً مطلقاً. فنحن نرى أنّ هذه المبادرة الوطنية تحتل مرتبة بارزة في سياق جهودنا المتواصلة للإهتمام بمجتمعنا ومشاركته تجاربنا وخبراتنا".
وختاماً، وقّع كل من السيد روبرت واتكنز، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والسيد غسان عساف، رئيس مجلس إدارة ومدير عام BBAC على مذكرة التفاهم.

تجدر الإشارة إلى أنّ مبادرة عيش لبنان تسعى إلى إشراك اللبنانيين المقيمين في الخارج والداخل من أفراد وجمعيات في دعم مشاريع التنمية المحلية في لبنان. ويتمّ تنفيذ المشاريع الإنمائية بالتعاون مع البلديات المحلية من خلال تحديد أولويات المنطقة: الشباب، الصحة، البيئة، التعليم والأنشطة المدرة للدخل.


يساهم BBAفي المساعدة على تحقيق التنمية المستدامة بهدف حل المشاكل الإجتماعية والإقتصادية والبيئية وخلق فرص عمل للشباب ويقع ذلك ضمن المسؤولية الإجتماعية والتنموية التي يعتمدها المصرف.