الحد من الفقر

image
تقارير الأهداف الإنمائية للألفية وإستراتيجياتها

بمساعدة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووكالات الأمم المتحدة الأخرى، أصدرت معظم الدول العربية الـ22 تقريراً وطنياً واحداً على الأقل عن الأهداف الإنمائية للألفية. ويبلغ مجموع التقارير الوطنية عن الأهداف الإنمائية للألفية التي صدرت في المنطقة نحو 40 تقريراً. وبالإضافة إلى رصد التقدم المحرز، حللت هذه التقارير ما هو مطلوب وأوصت بسياسات وإستراتيجيات وخطط معينة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

التحديات في الدول العربية

يعكس الفقر البشري وفقر الدخل في المنطقة العربية تلاقي الإقصاء السياسي والاجتماعي والاقتصادي والقائم على أساس نوع الجنس والبيئي. وقد أسفر ضعف آليات المساءلة الاجتماعية والسياسية والإدارية ونماذج التخطيط الاجتماعي الاقتصادي ذي التوجه السياسي عن إهمال قطاعات كبيرة من السكان العرب، حيث يحتل الإقصاء وانعدام المساواة صميم الانتفاضات التي شهدتها بلدان عربية كثيرة منذ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٠ للمزيد

أهدافنا

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع الشركاء الوطنيين والدوليين للمساهمة في القضاء على الفقر الشديد وتحقيق انخفاض ملموس في الفقر الكلي للمزيد

فيديو: تنمية المناطق المحلية في العراق

 
برنامج تنمية المناطق المحلية هو مبادرة مشتركة تجمع سبعة من وكالات الأمم المتحدة وتهدف إلى تحسين الظروف المعيشية والمساهمة في الحد من الفقر على نحو مستدام في السليمانية وبابل والأهوار.

للمزيد
تقرير
تقرير تحديات التنمية في الدول العربية 2011

يتناول هذا التقرير التحديات التي تواجه تطور البلدان العربية، ويظهر دوائر الحرمان الأربعة وهي الحرمان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وعدم الاستقرار في المياه والطاقة والبيئة. وتؤثر هذه الدوائر الأربعة سلباً على تطور العرب.

للمزيد

قصصنا من الميدان

  • يوسف المغربي في وظيفته الجديدة كنائب مدير شركة معان للسياحة حيث ساعده برنامج تدريب مدعوم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تأمين تلقيه تدريب داخلي هنا، فأبدى تميزاً وعرضت عليه الوظيفة. (الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الأردن)

    برنامج للتشغيل يبعث الأمل في نفوس الخريجين الجدد في الأردن
    UNDP_Jordan

    كان يوسف المغربي، 23 عاماً، مثله مثل بقية الطلاب الشباب في نفس عمره بالأردن، مليئاً بالأحلام والخطط لمستقبله. وكان يوسف، الذي يعيش في معان، إحدى المحافظات للمزيد

  • شذى مع عائلتها في العراق 2012 صورة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

    التمكين الاقتصادي للمرأة في العراق

    اجتمع عددٌ من رائدات الأعمال العراقيات اللائي نجحن في كسر الحواجز الاجتماعية والمخاطرة بمشاريع صغيرة ناجحة لتبادل الحديث بشأن التحديات التي واجهنها والكيفية التي تغلبن بها للمزيد

  • شاب صومالي يلعب بالكرة. تصوير: المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ بي. هيغر

    الشباب الصومالي يشعر بالأمل رغم التحديات
    UNDP_Somalia

    تيتَّمَ عليّ منذ بضع سنوات بعدما توفي والداه في أحد التفجيرات. وبوصفه الابن الأكبر وسط ثلاثة أبناء، انطلق عليّ البالغ من العمر 21 عاماً للبحث عن للمزيد

مشاريعنا و مبادراتنا

تمكين المجتمع وربطه من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر (2007)

يهدف هذا المشروع إلى تعزيز جهود الحكومة المصرية، بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية، لبناء مجتمع المعلومات في مصر. ومن المقرر أن يساعد المشروع في تحقيق النتائج التالية: أ) تطوير وتحديث سياسات وإستراتيجيات الوصول الشامل؛ ب) دعم تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ ج) تعزيز الابتكار؛ د) تهيئة بيئة قانونية وتنظيمية مواتية؛ هـ) دعم تدريب وتطوير الموارد البشرية؛ و) تأسيس نظم لمشاركة المعارف ودعم الإدارة الداخلية. للمزيد

تطوير المجتمع المحلي في دهشور بمصر (2009)

يسعى هذا البرنامج المشترك إلى دعم تقليل الفوارق في التنمية البشرية، مع الإشارة بصفة خاصة إلى معالجة الفجوة بين الجنسين وتحقيق الاستدامة البيئية. ويخدم مشروع دهشور ما يصل في مجمله إلى 4417 امرأة في منطقة دهشور، حيث يقدم لهن التدريب لبناء قدراتهن على مستوى المؤسسات المحلية والوطنية. وقام المشروع أيضاً بتوعية النساء من خلال عقد حلقات عمل للتوعية وإشراكهن في حوارات تستهدف تبادل المعلومات. وقد خلق المشروع فرصاً اجتماعية واقتصادية لـ275 امرأة بالإضافة إلى دعم النساء في تعزيز المراكز والمتاحف الثقافية/المجتمعية. للمزيد

مشروع النوع الاجتماعي والتمكين الاقتصادي في اليمن (2010)

يسهم هذا المشروع في التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة والشباب وتحسين سبل كسب العيش والحقوق ودعم السياسات المراعية لاعتبارات النوع الاجتماعي. ويهدف المشروع إلى تمكين النساء والشباب المحرومين اجتماعياً واقتصادياً، ويبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع والذين سيتم تمكينهم قرابة 1200 شخص من النساء والشباب المحرومين اقتصادياً واجتماعياً (70% منهم من النساء و30% من الشباب الذكور على الترتيب) فيما يتعلق بالمهارات الفنية والاستثمارية والإدارية الموجهة نحو السوق ومهارات التمكين وبناء الثقة اللازمة لتحسين سبل الوصول إلى الموارد الإنتاجية وفرص الدخل المستدام. للمزيد

للمزيد