لتحميل التقرير

الدعم المالي للطاقة في العالم العربي

01 أكتوبر 2012
image

 على مدار عقود، ظلت سياسة إحكام الرقابة على أسعار الطاقة المحلية سمة رئيسية للبيئة السياسية والاقتصادية في معظم البلدان العربية وكثير من بلدان العالم الأخرى. والهدف من وراء تلك السياسة يتفاوت ما بين أهداف الرفاهة العامة مثل توسيع نطاق الحصول على الطاقة وحماية دخول الأسر المعيشية الفقيرة؛ وأهداف التنمية الاقتصادية مثل تعزيز النمو الصناعي وتيسير الاستهلاك المحلي؛ وكذلك الاعتبارات السياسية بما فيها توزيع ريع النفط والغاز الطبيعي في البلدان الغنية بمصادر الطاقة.


على الرغم من أنه قد يُنظر إلى إعانات الطاقة على أنها تحقق بعض أهداف البلاد، فإن هذه الورقة البحثية ترى أنها وسيلة مكلفة وغير فعّالة في تحقيق ذلك. فإعانات الطاقة تؤثر سلباً على مؤشرات الأسعار وتترتب عليها انعكاسات خطيرة على الكفاءة والتوزيع الأمثل للموارد. وعادةً ما تكون إعانات الطاقة تراجعية، حيث تكون الصناعات والأسر المعيشية عالية الدخل هي المستفيد الأكبر من انخفاض أسعار الطاقة. وتُسلّم هذه الورقة بأن التغيّر السياسي الذي تشهده المنطقة حالياً سيجعل من الصعب إجراء إصلاح لأسعار الطاقة المحلية، وبالتالي يُحتمل إجراء ذلك الإصلاح على المدى المتوسط أو البعيد.

سلسلة الأوراق البحثية لتقرير التنمية الإنسانية العربية وسيلة لتبادل الأبحاث الحديثة التي تم تكليف خبراء وباحثين بإعدادها، وذلك لرفد تقرير التنمية الإنسانية العربية بأفضل المعارف، ولتعزيز البحوث في مجال التنمية البشرية. وهذه السلسلة عبارة عن منشورات غير رسمية للانتشار السريع يمكن تغيير عناوين أوراقها البحثية لاحقاً كي تُنشر كمقالات علمية في المجلات المهنية المتخصصة أو كفصول في كتب. ويضم مؤلفو هذه الأوراق أكاديميين وممارسين كباراً من الأقطار العربية ومن مختلف أنحاء العالم. علماً بأن النتائج والتفسيرات والاستنتاجات الواردة فيها إنما تخص المؤلفين ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وقد تم إعداد هذه الورقة البحثية بواسطة بسام فتوح ولورا القاطري.